ذكرت صحيفة نيويورك تايمز علي موقعها علي شبكة الانترنت أن مسؤولين عسكريين أمريكيين وضعوا خطة تقضي بتجنيد زعماء القبائل في باكستان لمحاربة تنظيم القاعدة وحركة طالبان، مستفيدين بذلك من تجربتهم في العراق. ونقلت نيويورك تايمز عن مصادر عسكرية لم تكشف هويتها قولها إن هذه الخطة وضعت في إطار استراتيجية أعدها أعضاء في قيادة العمليات الخاصة لكنها لم تحصل بعد علي موافقة قادتهم، لكن بعض عناصر هذه الاستراتيجية حصلت على موافقة مبدئية من وزارة الدفاع وشركائها الباكستانيين.

وتابعت الصحيفة أن هذا المشروع يتطلب ميزانية تبلغ 350 مليون دولار لتدريب وتجهيز مجموعة شبه عسكرية أطلق عليها اسم الفرقة الباكستانية للحدود تضم حوالي 85 ألف رجل معظمهم من أفراد القبائل الباكستانية.