أصدرت المحكمة الابتدائية بمدينة ورزازات يوم الخميس 15/11/2007 حكمها القاضي بتبرئة 14 عضوا من جماعة العدل والإحسان كانوا متابعين من طرف النيابة العامة بتهمتي عقد تجمع عمومي غير مرخص له والانتماء لجماعة غير مرخص لها.

وبهذا القرار القضائي يتأكد مرة أخرى قانونية جماعة العدل والإحسان وشرعية تجمعاتها ولقاءاتها، كما ينجلي بوضوح أن الممارسات المخزنية من حصار لدعوة الله ومنع لقاءات الذكر والقرآن ليست إلا خرقا سافرا لحقوق الإنسان وتعديا مفضوحا للحريات الفردية والجماعية التي يضمنها الدستور المخزني نفسه.

وقد أقامت جماعة العدل والإحسان موكبا احتفاليا زار مختلف الإخوة المبرئين بورززات في بيوتهم لتهنئتهم ببراءتهم في أجواء من الفرح والاستبشار بنصر الله .