قال الديمقراطيون الأمريكيون أن الكلفة الفعلية للعمليات العسكرية في العراق وأفغانستان قد تصل إلى 3500 مليار دولار بحلول العام 2017، وذلك عقب مناقشة تقرير وضعه الأعضاء الديمقراطيون في اللجنة الاقتصادية المشتركة في الكونجرس يتناول تكلفة الحرب في البلدين المحتلين، في ما يعد مواجهة جديدة مع الرئيس الأمريكي جورج بوش.

ونشر المسؤولون الديمقراطيون التقرير في إطار محاولتهم الأخيرة للتأثير على بوش في حربه على العراق محذرين من أنه لن يحصل على مزيد من الأموال لتمويل هذه الحرب هذه السنة إلا في حال وافق على وضع جدول زمني لسحب القوات الأمريكية من هذا البلد.

وقال السيناتور الديمقراطي شاك شومر “الكلفة الكبيرة على كاهل العائلات الأمريكية والميزانية الفيدرالية والاقتصاد برمته لا يمكن قياسها بأي شكل من الأشكال”.

وأضاف “ما يظهره هذا التقرير بوضوح كبير أن الكلفة التي تتكبدها بلادنا على الصعيد البشري والمادي غير مقبولة بتاتا”.

عن وكالة الأنباء الفرنسية بتصرف.