منعت السلطات المخزنية بمدينة الناظور جمعية التواصل بالناظور من تنظيم ندوة صحفية يوم الخميس 15 نونبر 2007 بمناسبة الذكرى 49 لإصدار ظهير الحريات العامة والتي كان سيؤطرها الأستاذ محمد أغناج عضو الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان.

وكانت جمعية التواصل تقدمت بطلب تنظيم الندوة إلى رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالناظور وتوصلت بالموافقة ثم وجهت إشعارا للسلطات المحلية يوم الإثنين 12 نونبر 2007.

وبدون الاستناد إلى مبررات قانونية وجهت السلطة المحلية لجمعية التواصل قرارا تمنع بموجبه النشاط ثلاث ساعات فقط قبل موعده. ليفاجأ المدعوون عند حضورهم إلى عين المكان بأبواب غرفة التجارة والصناعة موصدة مقابل احتشاد قوات الأمن والقوات المساعدة.

وأمام استفزازات عناصر الشرطة، تم إخبار الحضور بأن قرار المنع غير قانوني وأن الجمعية استوفت جميع الإجراءات القانونية، لكنه خرق جديد في “العهد الجديد”.