أقدمت السلطات المخزنية بمدينة تاوريرت ليلة 10 نونبر 2007 على تطويق بيت السيد عبد اللطيف البكاوي عضو جماعة العدل والإحسان، حيث منعت أي زائر من دخول البيت ابتداء من الساعة 6 مساءا والمبرر دائما هو التعليمات الفوقية.

وقد ظن أهل الحي أن هذا التحرك المخزني، ربما هو لمحاصرة بعض البيوت المشتبه فيها بالفساد والمتاجرة بالمخدرات، لكن لما ذاع الخبر في المدينة وتوافد الأصدقاء والإخوان وبعض الحقوقيين والمراسلين على مكان الحدث، اتضح الأمر، وتعجب السكان واستنكروا هذا العمل غير القانوني من قبل السلطات المحلية بالمدينة.

وبقي العشرات من إخوان السيد البكاوي وأهل حيه وأصدقائه متجمعين أمام منزله إلى حدود 11 ليلا، ليصل في الأخير وكيل الملك والوالي الإقليمي بالمدينة. ويعلن السيد الوكيل عن لا قانونية الزيارات التي تتعدى 4 أو 5 أفراد !!.

لتخط السلطات المحلية قانونا جديدا، يلزم العائلات والأصدقاء على الزيارات ب”التقسيط” وعلى “دفعات” حتى لا يخرق أحد قانون وكيل الملك الخاص بالحريات العامة في مدينة تاوريرت !!.