أعلنت هيئة علماء المسلمين أمس الأربعاء أن قوة تابعة للوقف السني أغلقت مقر الهيئة العام في مسجد أم القرى في منطقة الغزالية ببغداد مع إيقاف بث إذاعة أم القرى.

وأكد الشيخ بشار الفيضي الناطق باسم الهيئة أن المقر اقتحم من قبل عدة جهات في السابق بينها قوات الاحتلال والحرس الوطني ومغاوير الداخلية وكلها ترغب بغلق المقر لكنها لم تجرؤ على ذلك”.

وأضاف الفيضي “يبدو أن السيد عبد الغفور(رئيس الوقف السني) رضي لنفسه أن يكون أداة لينفذ لهؤلاء بالوكالة ما يطمحون إليه” في إشارة إلى القوات الأميركية والسلطات العراقية عن مصير عمل الهيئة في العراق، قال الفيضي إن “الشيخ عبد الغفور يظن ومن السذاجة، أن نشاط الهيئة سيتوقف بإغلاق المقر” مبينا أن “عمل الهيئة لم يعد متعلقا بأشخاص أو مبان فلديها مقار بديلة وستواصل عملها من خلالها”.

والهيئة تعتبر إحدى ابرز الهيئات السنية وهي ترفض الاحتلال الأميركي وتنتقد بشدة الحكومة العراقية الحالية.