قال رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي يوم الأحد أن مؤتمر السلام الذي دعت إليه واشنطن هو حفل توديع للرئيس الأمريكي جورج بوش يخفف عنه وطأة الهزيمة في العراق.

وقال القدومي “ها نحن اليوم مطالبون بحضور مؤتمر الخريف دون أن نعلم عن أجندته أي شيء بل دون وفاق على العناوين الأساسية مع إسرائيل.” ووصف القدومي في مقابلة مع صحيفة الشروق التونسية مؤتمر الخريف بأنه “مؤتمر فضفاض تريده أمريكا حفلة وداع للرئيس بوش لتساعده في تخفيف وطأة هزيمته في العراق.”

ويرى مراقبون أن الإدارة الأمريكية تسعى إلى أن يوقع الفلسطينيون وإسرائيل اتفاق سلام جديد برعايتها قبل نهاية فترة ولاية بوش.

وأشار القدومي المقيم في تونس منذ عام 1982 إلى ضرورة اتفاق الوفد الفلسطيني على المطالب الأساسية بالرغم من أنه أعرب عن يقينه من عدم جدوى حضور هذا المؤتمر.