أقدمت السلطات المحلية بمدينة الرشيدية يوم الجمعة 09 نونبر2007 على الساعة الثامنة ليلا على منع أعضاء جماعة العدل والإحسان من الرباط، حيث طوقت فيالق المخزن البيت الذي كان مخصصا للمرابطة لذكر الله وتلاوة القرآن.

وجدير بالذكر أن الرباط من المحطات التربوية الداخلية للجماعة التي تهدف إلى تربية الأعضاء على معاني الإحسان، وذلك بالإقبال على الله بالذكر وتلاوة القرآن والدعاء.

“الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل”.