بلاغ

قامت السلطات المحلية بمدينة سطات بنسف نشاط جمعوي كانت جمعية المبادرة تعتزم تنظيمه يوم الأربعاء 31 أكتوبر 2007 في إطار أنشطتها القارة بدار الشباب سيدي عبد الكريم، حيث عمدت السلطات كعادتها إلى تطويق المكان بعدد هائل من قوات الأمن وعلى رأسهم قائد المنطقة.

إن هذه التصرفات لتنبئ عن النية المبيتة للسلطات المحلية بسطات لمحاربة ومحاصرة الجمعيات الجادة وفي مقدمتها جمعية المبادرة التي ما فتئت تتعرض منذ سنين إلى جميع أنواع المنع والتضييق دون أي مبرر قانوني في زمن ترفع فيه الدولة شعاراتها الرنانة من قبيل “دولة الحق والقانون” و”حقوق الإنسان” و”حرية التعبير”!!.