مثل الأستاذ حسن أمين أحد قيادي جماعة العدل والإحسان بمدينة سيدي سليمان أمام المحكمة الابتدائية بالمدينة يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2007 م بعد الزوال بتهمة عقد اجتماع بدون ترخيص، وبعد المرافعة حول النازلة ثم تأجيل النطق بالحكم إلى الجلسة ستعقد يوم 13 نونبر 2007.

وللإشارة فإن الأستاذ حسن أمين كان يحفظ القرآن الكريم مع ثلة من إخوانه أعضاء الجماعة العدل والإحسان حين فوجؤوا بمحاصرة بيته من طرف أجهزة السلطة بمختلف تلاوينها ويساقوا إلى مخفر الشرطة ليقدم الأستاذ بعدها للمحاكمة.

يذكر أيضا أن الأستاذ إدريس كحول المتابع بنفس التهمة والسيد حسن نفيس المتابع بتهمة التماس الإحسان العمومي وهما عضوان من جماعة العدل والإحسان، سيمثلان أمام محكمة الاستناف بالقنيطرة يوم 14 من شهر نونبر 2007م.