تبدأ اليوم الجمعة أعمال مؤتمر دولي حول العراق في إسطنبول ويشارك فيه دول جوار العراق (إيران وتركيا وسوريا والسعودية والأردن والكويت) والقوى الكبرى ومجموعة الثماني الصناعية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية.

ويتوقع أن يستغرق المؤتمر ثلاثة أيام يستهلها باجتماعات تستمر يومين على مستوى الخبراء والمديرين العامين في وزارات الخارجية في دول جوار العراق والدول الكبرى على أن يختتم أعماله باجتماع لوزراء خارجية هذه الدول.

ومن المتوقع أن يسيطر على أعمال المؤتمر الذي تحضره وزيرة الخاريجة الأمريكية كونداليزا رايس التوتر الذي يسود العلاقات بين تركيا والعراق، بسبب هجمات الانفصاليين الأكراد من حزب العمال الكردستاني ضد تركيا انطلاقا من شمال العراق.

وقد شهدت أنقرة وإسطنبول أمس الخميس مظاهرات حاشدة احتجاجا على الزيارة التي ستقوم بها كوندوليزا رايس إلى تركيا.

وذكرت وكالة الأنباء السورية أن المتظاهرين رددوا هتافات تطالب أمريكا برفع يدها عن منطقة الشرق الأوسط مؤكدين أن الولايات المتحدة هي المسؤولة عن المذابح التي تحصل في العراق.