أعلنت منظمة الصحة العالمية في جنيف أن حوالي 40% من المواليد في دول العالم لا يتم تسجيلهم في الوقت الذي تصل نسبة الوفيات التي لا يتم تسجيلها أيضا إلى حوالي الثلثين من إجمالي الوفيات.

وقالت المنظمة أنها تلقت إحصاءات دقيقة فيما يخص المواليد والوفيات وأسباب الوفاة فقط من سلطات 31 دولة في المنظمة وذلك من بين 193 دولة.

وأصدرت المنظمة هذا البيان بمناسبة إطلاق مبادرتها الهادفة إلى قياس معايير وأحوال الصحة للشعوب في دول العالم وكذلك مساعدة الدول على تسجيل أفضل للمواليد والوفيات بها.

وأضافت المنظمة أن الدول النامية تأتى في مقدمة الدول التي تعانى من نقص حقيقي فيما يخص المعلومات الدقيقة عن المواليد والوفيات بها وأن الأرقام تؤكد أنه في كل عام هناك يوجد حوالي 48 مليونا من بين 128 مليون مولود لا يتم تسجيلهم لدى السلطات الرسمية للدولة كما أن هناك 38 مليونا من بين 57 مليون حالة وفاة لا يتم تسجيلها.