شككت مصادر مغربية مطلعة علي ملف الصحراء الغربية بإمكانية تنفيذ اقتراح الأمم المتحدة بإجراء الجولة الثالثة من المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو في نوفمبر القادم في مانهاست.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية أن اقتراح الدبلوماسي الهولندي بيتر فان فاسيوم مبعوث الأمم المتحدة بموعد المفاوضات غير عملي ولا ينسجم مع رغبة الأمين العام بمفاوضات جدية وذات مردود ايجابي.

وأجرى المغرب وجبهة البوليساريو بناء علي قرار مجلس الأمن 1754 الصادر نهاية أبريل الماضي جولتي مفاوضات مباشرة تحت رعاية الأمم المتحدة في مانهاست إحدى ضواحي نيويورك الأولى في يونيو والثانية في غشت الماضيين.

ورغم اعتبار بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة في تقرير قدمه لمجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي مفاوضات نيويورك أمرا ايجابيا إلا أنه دعا “أطراف النزاع الصحراوي إلى أن تكون الجولة الثالثة من المفاوضات جوهرية وعميقة”.