دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة الولايات المتحدة من جديد إلى إنهاء الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي الذي تفرضه على كوبا.

وحظي قرار الجمعية بتأييد 184 بلدا من أصل 192 عضوا في المنظمة. وعارضته الولايات المتحدة وإسرائيل وجزر مارشال وبالاو.

وتوجه الأمم المتحدة هذه الدعوة إلى الولايات المتحدة للمرة السادسة عشرة حيث يطرح مثل هذا القرار للتصويت عليه سنويا ابتداء من عام 1992 عندما حظي على العموم بتأييد 52 دولة.

ولا تبق قرارات الجمعية العامة خلافا لقرارات مجلس الأمن الدولي إلزامية.

وقد أعلن وزير الخارجية الكوبي بيريس روكه في كلمته في جلسة الجمعية العامة أن الحصار الأمريكي على مدى ما يقارب نصف قرن كبد كوبا خسائر اقتصادية تزيد على 89 مليار دولار.

وفرضت الولايات المتحدة حصارها على كوبا في عام 1962.