أعلن الرئيس حسني مبارك بدء تنفيذ برنامج نووي سلمي في بلاده يشمل إقامة عدة محطات لتوليد الكهرباء بالطاقة النووية، وقال “سنسعى بخبرات مصر وقدراتها للتعاون مع مختلف شركائنا الدوليين ومع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار من الشفافية واحترام التزاماتنا وفق نظام منع الانتشار”.

ولم تبد واشنطن أي اعتراض على إعلان مصر، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو بعد ساعات من إعلان الرئيس المصري بناء مفاعلات عدة، بعدما جمد البرنامج النووي الوطني قبل نحو عشرين عاما، “لا أملك معلومات مفصلة عن هذا الأمر، عموما نحن ندعم البلدان التي تريد التزود بالطاقة النووية المدنية”.