حذر مسؤول رفيع المستوى في الحرس الثوري الإيراني الاثنين من أن الميليشيا الإسلامية “البسيج” يمكن أن تشن “عند الضرورة” عمليات فدائية في الخليج مع تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة.

وقال الجنرال علي فدوي قائد سلاح البحرية في الحرس الثوري “عند الضرورة يمكن أن نستخدم عناصر على استعداد تام للشهادة”. ويأتي هذا التصريح ردا على تصريح سابق للرئيس الأمريكي جورج بوش قال فيه انه “لا يستبعد أي خيار”. على الرغم من إعلانه تفضيل الخيار الدبلوماسي لحل أزمة الملف النووي الإيراني.