أظهرت بيانات وزارة التجارة الصينية الخميس، أن نسبة النمو الاقتصادي للأشهر التسعة الأولى سجلت 11.5 في المائة، وهي نسبة تؤهل بكين لإزاحة برلين عن موقعها في المركز الثالث عالمياً من حيث الحجم الاقتصادي.

وقال لي كسياشاو، الناطق باسم المكتب الحكومي للإحصاء: إن بلاده “نجحت في تحويل الاقتصاد من حالة الطفرة الزائدة إلى النمو السريع.”

وأضاف الناطق باسم المكتب الحكومي للإحصاء في الصين أن بلاده لن تتأثر بالأزمة المالية الحالية في الولايات المتحدة، غير أنه رفض تحديد نسب النمو المتوقعة للعام المقبل، مشيراً إلى أنها قد تتأثر بارتفاع سعر النفط وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وقالت بكين إن الحجم الإجمالي لاقتصادي سيتجاوز نظيره الألماني في ديسمبر المقبل، لتصبح الصين بذلك ثالث أكبر اقتصاد عالمي بعد الولايات المتحدة واليابان.