حُرٌّ أخي مهما طغوا واستكبروا *** حر ونـور المصطـفى لا يُؤْسَـر

حُرٌّ برغم القيد هل يثـني الأُسى *** عن قصدهم سجن إذا ما شمّـروا

حُرٌّ ولو عَمِيَ القضاة عن الهدى *** فقضـاء من خلق القضـاة مقـدر

لم يُزر بالصدّيق سجن عزيزهم *** والحق حصحص فانتهى من أنكروا

الصمّ منـهم والثمـار ردودنـا *** هل يستـوي ثمر بصم أخبــروا

عشرون عاما في الزنازن حكمهم *** وجـوابنا عــلم أصيـل نَيّـر

بمشـرف جدًا فتانـا نالـــها *** وينـال من ظلموه خزي منــذر

هذي رســائل من بريد جماعة *** بالعــدل والإحسان قامت تأمـر

في “المال” كان البحث  آهٍ  مالنا *** نَهْبٌ لمن خانوا ومن قد بـذَّروا

وَمَن اغْتَنَوا وشعوبُهم رَهْن الأَسَى *** فقْـراً وقهْراً إن تلُمهم بــرّروا

من ذا لِحفْــظ المال مَنْ لحَلاله؟ *** كَسْبـاً وإنفـاقاً يخُـطُّ ويَنْشُـر

إلا حسَيْـنيٌّ وسيـم مصــطفىً *** منْ دوحـة الهادي لنعم الخيّـر

شَهِد العُـدول بصدقه وصـلاحه *** قلب كبير صــابر لا يضـجر

في ليــله متبئِّــس متــذلل *** ولســانه عن ذكره لا يفْــتُر

ونهــاره عمـل دؤوب لا يَني *** هل يستريح الصُّدْقُ حتى يُقبـروا

هـو سادس الأبطال بعد محـمد *** زاوٍ لــه لغـة تــلذ وتُبـهر

ومــؤيَّد متــوكل متــوقـد *** كــالتِّبْر إن تفتنــه لا يتغير

يحــيى كمن أخذ الكتـاب بقوة *** وأخوه من “بركان” غصن مزهر

مثل الزقــاقي الموفــق دائما *** هذي البــداية والمؤمل أكبـر

من ستة أخرى توافيــك الذُّرى *** من عارض الأرزاء يأتي الممطر

أبنــاء يـاسين المجــدد فتية *** طوفان عزّ هادر إن أحصـروا

ومنارة تهدي الحيارى في الدُّجى *** نور عـلى نور إذاً مــا بُشِّروا

صلوا على هادي الورى وصحابه *** صلوا على الآل الكرام وأكثروا

مـا حن مشتـاق لها أمَّ القـرى *** ولطيـبة فبذكرهــا أتعــطر

ولروضـة هي جنـة في جنـة *** مثوى الحبيـب بها وفيها المنبـرفاس يوم السبت 08 شوال 1428هـ

لموافق ل 20 أكتوبر 2007م