ساركوزي يعلن عن تعاون فرنسي مغربي في مجال الطاقة النووية

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس الثلاثاء أن فرنسا والمغرب قررا التعاون في المجال النووي المدني، وقال خلال مأدبة عشاء رسمية في القصر الملكي في مراكش:”قررنا أن نطلق ورشة جديدة كبيرة، وهي ورشة الطاقة النووية المدنية”، مضيفا:”لقد عيّنا اثنين من معاونينا لاختيار الكوادر المغربية والفرنسية” التي ستعمل معا في هذا المشروع.

وكان الرئيس الفرنسي أعرب في الصباح عن أمله في أن يحوز المغرب “محطة نووية مدنية” بالاشتراك مع فرنسا.

وقال تحت قبة البرلمان في الرباط إن “حيازة الطاقة في المستقبل لا يمكن أن تكون محصورة في البلدان المتطورة طالما أن الاتفاقيات الدولية مطبقة في كل مكان”.