أجلت المحكمة الابتدائية بخنيفرة يوم الخميس 18 -10 -2007 النظر في ملف 13 عضوا من الجماعة، من بينهم الأستاذ بن سالم باهشام من قيادات الجماعة، مثلوا أمامها بتهمة الانتماء لجماعة غير مرخص لها بعدما سبق لنفس المحكمة أن أقرت ولمرتين متتاليتين قانونية الجماعة.

يذكر أن الإخوة الـ 13 تم اعتقالهم الشهر الماضي خلال عقدهم للقاء تربوي بمنزل الأستاذ الهاشمي القدوري ليتم استجوابهم بمخافر الشرطة وإطلاق سراحهم في وقت متأخر من الليل.