يعقد مجلس الأمن القومي التركي اليوم الأربعاء اجتماعا برئاسة عبد الله جول لبحث سبل مواجهة حزب العمال الكردستاني في العراق. وجاء الإعلان عن الاجتماع عقب قرار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بإغلاق مكاتب الحزب شمال العراق، وتعهده بالحد من نشاطه.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد صرح في لندن أن بإمكان الجيش التركي تنفيذ عملية عسكرية في شمال العراق في أي وقت يراه مناسبا طبقا للتفويض الصادر عن البرلمان، وأكد أن أي عملية من هذا النوع ستستهدف حزب العمال دون غيره، وأنه لا توجد “نوايا مبيتة بشأن سلامة أراضي العراق أو وحدته السياسية”.

وفي أول ثمار الجهود الدبلوماسية لتخفيف حدة التوتر على الحدود التركية/العراقية، أفاد بيان صادر عن مكتب المالكي مساء الثلاثاء أن “حزب العمال الكردستاني تنظيم إرهابي، وأن القيادة العراقية قررت إغلاق مكاتبه ولن يسمح له بالعمل على الأرض العراقية”.