كشفت وزارة الداخلية المقالة في غزة، النقاب عن اعتقالها لـ”أخطر شبكة للعملاء في قطاع غزة”، شاركت في اختطاف القيادي في القوة التنفيذية ومسؤول العلاقات العامة في مدينة رفح مهاوش القاضي وتسليمه للاحتلال الإسرائيلي إلى جانب رصد ومتابعة آسري الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

ونقل موقع “عرب 48” الإلكتروني عن مصدر في وزارة الداخلية قوله: “إن الشبكة التي تم اعتقالها مكونة من أربعة أفراد من سكان القطاع، وقد تم تجنيدها منذ فترة قصيرة في الضفة الغربية، ومن ثم نقلها إلى قطاع غزة منذ أسر شاليط على يد المقاومة الفلسطينية، حيث طلب منها جلب وجمع معلومات حول مكان وجود الجندي وبمن له صلة باختطافه”.