تسببت اعتداءات صهيونية وحشية في إصابة 52 أسيرا فلسطينيا، تسعة منهم أصيبوا إصابات خطيرة ونقلوا إلى مستشفى “سوروكا”. بعد مهاجمة وحدة من القوات الخاصة للأسرى الفلسطينيين في سجن النقب فجر يوم الاثنين، وأوضحت مصادر فلسطينية أن القوات الصهيونية المسماة بقوات “نحشون” المخصصة للقمع والتنكيل بالأسرى داخل السجون الإسرائيلية هاجمت الأسرى في خيامهم مستخدمة الأسلحة النارية والهراوات وقنابل الغاز.

وقالت بعض المصادر: إن إدارة السجن نكلت بنحو 1200 أسير ومعتقل وقيدتهم بالقيود البلاستيكية منذ الفجر وحتى ساعات ما بعد ظهر اليوم، دون مراعاة وجود أسرى مرضى تأزمت حالاتهم الصحية نتيجة استنشاق الغاز وانفجار قنابل الصوت قربهم، إضافة إلى عمليات الضرب والتنكيل التي تعرض لها مجمل الأسرى في النقب خاصة قسمي “ج1″ و”ج2”.