صوتت غالبية الأتراك لصالح انتخاب رئيس الجمهورية مستقبلا بالاقتراع العام المباشر وليس الاقتراع البرلماني.

وأعلنت اللجنة الانتخابية أنه بعد فرز نحو 66.3% من الأصوات ظهر أن 70.3% من الناخبين أيدوا تعديلات دستورية اقترحه حزب العدالة والتنمية الحاكم، أهمها التنصيص على انتخاب رئيس الدولة بالاقتراع العام لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة، وكذلك إجراء انتخابات تشريعية كل أربع سنوات بدل خمس سنوات حاليا، مضيفة أن 29.6% من الناخبين عارضوا هذا التعديل.

ولم تتجاوز نسبة المشاركة حوالي 55% من نحو 6.42 ملايين ناخب مدعوين للمشاركة في هذا الاستفتاء. وكان حزبان تركيان قد عارضا هذه التعديلات الدستورية ودعوا ناخبيهم إلى مقاطعة الاستفتاء، فضلا عن قلة الاهتمام الشعبي به لكونه لن يدخل حيز التنفيذ فعليا إلا بعد نحو سبع سنوات. ولن تؤثر هذه النتائج في وضع الرئيس عبد الله غل الذي انتخبه البرلمان في غشت الماضي لفترة رئاسة تستمر سبعة أعوام، وسيختار الناخبون الأتراك خليفته بشكل مباشر عام 2014.