نفى صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية أنباء تحدثت عن توصل الفلسطينيين والإسرائيليين إلى اتفاق حول صيغة البيان المشترك لقمة أنابوليس واصفا الهوة بين موقفي الجانبين بأنها لا تزال كبيرة.

وقال معقبا علٌى ما نشرته صحيفة “هاآرتس العبرية” من أن وزيرة الخارجية الأميركية كونداليزا رايس توصلت إلى اتفاق مع الجانبين حول المبادئ التي سيتم بموجبها صياغة بيان يتضمن كل القضايا العالقة دون الخوض في تفاصيل إمكانية حلها .. “إن فريقي العمل برئاسة أحمد قريع “ووزيرة خارجية “إسرائيل” تسيبى ليفنى لم يضعا كلمة واحدة في الوثيقة المقصودة”.

ومن جانبه ذكر الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين السفير محمد صبيح أن استمرار الغموض بشأن مؤتمر الخريف الدوليٌ للسلام بعد جولة وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس الأخيرة للمنطقة، وكذا عدم تحديد سقف زمني للمفاوضات يشير إلى أن هناك أطرافا لا تريد عقد هذا المؤتمر أصلا.. في إشارة إلى الكيان الصهيوني.