دعا 12 كابتن سابقا في سلاح المشاة الأميركي الثلاثاء في مقال صحافي الولايات المتحدة إلى الانسحاب من العراق فورا أو إرسال تعزيزات ضخمة الأمر الذي لا يمكن تحقيقه إلا بإعادة نظام التجنيد الإجباري.

وقالوا “لمواصلة عملية بهذه الضخامة والاستمرارية ينبغي التخلي عن الخدمة العسكرية القائمة على التطوع والعودة إلى التجنيد الإجباري. ما عدا ذلك فان أفضل خيار لنا هو مغادرة العراق فورا”.

وتابعوا أن الحرب في العراق “تفتقر إلى المزيد من الجنود والموارد كما كانت في بدايتها” واصفين الوضع بأنه “فوضى”.

وأضافوا أنه رغم استراتيجية التعزيزات التي انتهجها الرئيس الأميركي جورج بوش في يناير ليس هناك ما يكفي من القوات في العراق “ورغم ذلك ما زال كولونيلاتنا وجنرالاتنا متشبثين بمبادئ خاطئة”.