خلصت دراسة جديدة في بنجلادش -التي تعاني من انتشار الإصابة بمادة الزرنيج- إلى أن حمض الفوليك الموجود في الخضراوات الورقية يمكن أن يخفض بشكل كبير مستويات الزرنيج في دم الأشخاص الذين يعانون من التعرض لفترة طويلة لهذا السم من المياه الجوفية.

والزرنيخ مادة سمية بشكل طبيعي موجودة في بعض التربات والمياه. ويحدث التسمم الزرنيجي المزمن بعد التعرض لفترة طويلة لمياه الشرب الملوثة وقد تم ربطه بسرطان الجلد والكبد والمثانة وأمراض شرايين القلب.

ويؤثر التعرض المزمن للزرنيج على 100 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم.

وفي دراسة مولها المعهد القومي لعلوم صحة البيئة في معاهد الصحة القومية الأميركية وجد باحثون أن تناول 400 ميكروجرام يوميا من حمض الفوليك خفض مجمل مستويات الزرنيخ في الدم في سكان ببنجلادش بنسبة 14 في المائة.

وحمض الفوليك هو فيتامين بي الموجود في الخضراوات الورقية والحمضيات والفول والحبوب الكاملة.