شهدت الحدود اللبنانية – “الإسرائيلية” أمس عملية تبادل جثث بين حزب الله والصهاينة برعاية ألمانية، سلمت خلالها “إسرائيل” جثتي مقاتلين لحزب الله وأسير حي، هو حسن عقيل، من مواليد عام 1961، وبالمقابل سلمها الحزب جثة إسرائيلي واحد قيل إنه مستوطن اثيوبي قضى غرقا والتقطها الحزب من البحر.