سجلت أسعار النفط في تداولات أسواق آسيا اليوم الثلاثاء ارتفاعا فوق الإغلاق القياسي ليوم الإثنين، بسبب المخاوف من قيام حكومة أنقرة بعمل عسكري ضد المتمردين الأكراد في شمال العراق بالإضافة إلى مخاوف تعطل الإمدادات في المنطقة.

وبالعودة إلى تداولات اليوم في سنغافورة فقد ارتفعت عقود النفط الخفيف لتسليم نوفمبر المقبل 18 سنتا لتصل إلى 86.31 دولارا للبرميل.

وكان سعر الإغلاق قد بلغ يوم الاثنين 86.13 دولارا للبرميل بارتفاع 2.44 دولارا، وفق أسوشيتد برس.

وبلغت أسعار وقود التدفئة 2.3119 دولارا للغالون بارتفاع 0.47 سنتا، فيما قفزت أسعار مادة الغازولين 0.26 سنتا لتبلغ 2.1601 دولارا للغالون، أما عقود الغاز الطبيعي المسال الآجلة فقد فقدت 2.1 سنتا عند 7.424 دولارا لكل ألف قدم مكعب.

لكن وبالرغم من قفز أسعار النفط، إلا أنها مازالت تحت السعر التضخمي المعدل الذي سجلته في بداية ثمانينات القرن الماضي. فبرميل النفط البالغ سعره 38 دولارا في عام 1980 يبلغ حاليا بين 96 و101 دولارا للبرميل.