رفض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أي استخدام للقوة في منطقة بحر قزوين، وأكد على ضرورة حل الخلافات بالحوار.

وفي كلمته أمام قمة دول بحر قزوين في طهران قال بوتين: “يجب ألا نفكر حتى في استخدام القوة في هذه المنطقة”، وذلك في إشارة إلى ما يدور في الغرب من هجوم أمريكي محتمل على إيران.

وكان الرئيس الروسي وصل إلى طهران، في زيارة هي الأولى لرئيس روسي منذ الحرب العالمية الثانية، ليبحث مع القادة الإيرانيين مسألة البرنامج النووي الإيراني متجاهلا بذلك تحذيرات استخباراتية عن مؤامرة لاغتياله في طهران، نفتها إيران وأشارت إلى أن مصدرها هم أعداؤها – أي القوى الغربية التي تضغط لوقف برنامجها النووي.

ومن المقرر أن يجري بوتين محادثات ثنائية مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد والمرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي.