فى أول ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم قامت السلطة بمدينة أزرو باعتقال خمسة أعضاء من جماعة العدل والإحسان أثناء خروجهم من بيت مضيفهم في وليمة عشاء، ظنا منها أن هؤلاء كانوا في أول ليلة من ليالي إحياء سنة الاعتكاف الرمضاني.

ولم يتم إطلاق سراحهم إلا في وقت باكر من صباح الغد، فقد تم اقتيادهم إلى مخافر الشرطة حيث دامت عملية الاستنطاق من الثانية عشر ليلا إلى السادسة صباحا من اليوم التالي.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.