أقدم باشا مدينة عين بني مطهر على منع نشاط كان سينظم يوم السبت 29 شتنبر2007 من طرف جمعية المواطنة والتنمية بعين بني مطهر بتنسيق مع الجمعية الوطنية لوقاية الفم والأسنان، والذي دأبت الجمعية على تنظيمه منذ عدة سنوات، حيث يستفيد من هذا النشاط أزيد من 500 طفل معوز بالمدارس الابتدائية في وقاية وعلاج الأسنان والفم.

وقد خلف هذا المنع حالة من الاستياء والاستنكار الشديدين لدى كافة ساكنة المدينة، وخاصة أن هذه المنطقة محرومة من أبسط المرافق الصحية، وغالبية ساكنتها من الفئات الضعيفة والمحدودة الدخل.

ويأتي هذا المنع ضمن مسلسل منع الأنشطة التي تنظمها جمعيات ينشط فيها أعضاء من جماعة العدل والإحسان، فحسبنا الله ونعم الوكيل.