استبعد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي، أمس، أن تتعرض إيران لضربة أمريكية موضحا أن الولايات المتحدة ليست في موقع يخولها شن حرب على إيران، لكنه أكد، بالمقابل، أن طهران سترد في حال تعرضت لهجوم.

وقال متكي وهو يتحدث إلى صحافيين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة “تحليلنا واضح: الولايات المتحدة ليست في موقع يخولها فرض حرب جديدة في منطقتنا”، في وقت تخوض فيه حربا في العراق، مشيرا إلى أن إيران مستعدة للدفاع عن نفسها في حال تعرضها لهجوم. وأضاف “ابلغنا الأمريكيين قبل عامين ماذا سيحصل إذا اتخذوا قرارا مجنونا كهذا حيال بلادنا، وهم يعلمون ذلك تماما”. كما أوضح أن طهران حاولت طمأنة جيرانها في الخليج إلى أن برنامجها النووي سلمي ولا يشكل تهديدا لهم.