قالت سوريا أمس الأحد إن “إسرائيل” تريد خلق الأعذار لشن حرب من خلال نشر تقارير مضللة بأن غارة جوية “إسرائيلية” استهدفت موقعا له صلة بأسلحة دمار شامل.

وقال نائب الرئيس السوري “فاروق الشرع”: “هم يختلقون أشياء يبررون بها عدوانا في المستقبل ويلعبون على الرأي العام لأن هذا البلد (سوريا) لا يريد الحرب في المستقبل لا القريب ولا البعيد. هم لن ينجحوا”.

وبعدما أوضح أن الغارة استهدفت مركز أبحاث ودراسات للمناطق القاحلة والأراضي الجافة، تابعا للجامعة العربية، أضاف الشرع “كل ما قيل حول هذه الغارة خاطئ ويستهدفون حربا نفسية لن تخدع سوريا”.

وقال إن هدف الغارة أيضا هو رفع معنويات الجيش “الإسرائيلي” بعد فشله في هزيمة حزب الله في حرب يوليو تموز العام الماضي، وقال “هذه الحرب النفسية هدفها ترميم الجيش “الإسرائيلي””.

من ناحية أخرى شكك الشرع في فرص نجاح مؤتمر الخريف الذي دعت إليه الولايات المتحدة، إلا إذا مارست ضغطا على “إسرائيل” لتنفيذ القرارات الدولية.

وقال الشرع “إن أي اجتماع دولي يجب أن يعقد على أرضية ثابتة وهي قرارات الأمم المتحدة والمبادرة العربية وعودة الأراضي العربية المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وغير ذلك لن يكون لأي اجتماع قيمة غير التقاط الصور”.