استمراراً لحالة الصدام بين إيران والدول الغربية، أكدت مصادر مطلعة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر طهران من حدوث هجوم أمريكي إسرائيلي وشيك ضدها، فيما قالت الصحف الألمانية أمس الخميس إن تصريحات باريس وبرلين بخصوص الملف النووي الإيراني ودعوتها إلى إنهائه بكل الوسائل تجعل الحرب الأمريكية ضد إيران أمراً مقبولاً من الدول الأوربية.

وذكرت صحيفة “لو كانارد إنشينيه” الفرنسية أن الروس حددوا الفترة التي ستتعرض فيها إيران للهجوم بدءاً من نهاية شهر رمضان في منتصف أكتوبر المقبل إلى أوائل عام 2008 كموعد للهجوم المحتمل.

واستنادا لمصادر في أركان الجيش الفرنسي ودوائر استخباراتية، قالت الصحيفة إن فرنسا رصدت العديد من صادرات السلاح الروسي إلى إيران من بينها صواريخ دفاع جوي من طراز “إس 300 أنتي” وطراز “تور إم 1”, بالإضافة إلى مروحيات ولنشات صواريخ يمكنها إعاقة الملاحة وتعطيل مرور السفن في الخليج.