قررت 14 صحيفة مصرية الاحتجاب عن الصدور يوم السابع من أكتوبر المقبل احتجاجا على قرارات بالحبس تم اتخاذها ضد عدد من الصحفيين في الفترة الأخيرة بسبب قضايا نشر.

وذكرت قناة “العربية” الإخبارية أن الصحف الـ14 هي من الصحف المستقلة والمعارضة.

ويأتي هذا القرار بعد حكم جديد بالحبس أصدرته محكمة مصرية ضد 4 صحفيين بجريدة “صوت الأمة” المستقلة بينهم رئيس التحرير وائل الإبراشي بتهمة الإساءة لرجال الأعمال.

وقال الإبراشي تعقيبا على قرار الاحتجاب: “نحتجب لنقول إنه في ظل هذه الأجواء وهذه الأحكام لا نستطيع ممارسة مهنة الصحافة”.

وقد تفاقمت أزمة الصحفيين المصريين إثر صدور الأحكام القضائية حكما تلو الآخر بالسجن في قضايا نشر، فيما توقع خبراء ومحللون حدوث صدامات كبيرة بين الصحفيين والحكومة في الأيام القادمة خاصة بعد قرار الحبس الأخير الذي صدر ضد الإبراشي وزملائه مساء أمس الأربعاء.

ويعتبر هذا الحكم هو الثاني بحق الإبراشي، بعد صدور حكم عليه بالسجن لمدة عام مع ثلاث رؤساء تحرير آخرين بتهمة إهانة الرئيس مبارك وقيادات بارزة في الحزب الحاكم، وهو الحكم الثالث بحق الصحفيين في غضون أسبوعين بعد صدور حكم يوم الاثنين الماضي بحبس ثلاث صحفيين في صحيفة الوفد الحزبية بينهم رئيس تحريرها أنور الهواري لمدة عامين مع الشغل بتهمة نشر أخبار كاذبة عن وزير العدل، فيما يعتبره المحللون حملة على الصحفيين الذين ينتقدون الحكومة.