ارتفع إلى 11 عدد الشهداء الذين سقطوا جراء الغارات والقصف الإسرائيلي على بلدة بيت حانون شمال غزة, بعد استشهاد مقاومين اثنين من كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غارة جديدة للاحتلال فجر اليوم.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن طائرة تابعة للاحتلال أطلقت صاروخين باتجاه المقاومين في بيت حانون.

وفي وقت سابق استشهد أربعة ناشطين بينهم أحد عناصر ألوية الناصر صلاح الدين في نفس الغارات على البلدة, والتي أسفرت أيضا عن إصابة أكثر من ثلاثين آخرين.

وفي حي الزيتون بالقطاع استشهد خمسة أعضاء من تنظيم جيش الإسلام في غارة للاحتلال استهدفت سيارتهم. كما أسفرت أيضا عن جرح ثلاثة من المارة.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أعلن في وقت سابق أن إسرائيل تقترب من عملية واسعة النطاق في غزة، لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل وإضعاف حماس وقبضتها على القطاع.

وفي المقابل دان رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية العدوان الإسرائيلي الجديد على غزة.