أصدرت محكمة مصرية أمس، حكما بحبس ثلاثة صحافيين في صحيفة الوفد الحزبية بينهم رئيس تحريرها لمدة عامين مع الشغل، بتهمة نشر أخبار كاذبة عن وزير العدل فيما يعتبر توسيعا لما يصفه محللون بأنه حملة على الصحافيين الذين ينتقدون الحكومة. وكانت محكمة أخرى حكمت يوم الخميس بحبس أربعة من رؤساء تحرير الصحف المستقلة لمدة عام مع الشغل بتهمة إهانة الرئيس حسني مبارك وابنه العضو القيادي في الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم جمال ورئيس الوزراء ووزير الداخلية.