عثر علماء في جامعة كييتي الايطالية، على جين يلعب دورا حاسما في نمو الأورام الخبيثة في نحو ثلاثة أرباع من أنواع السرطان.

وقال العلماء في بحث قدم في المؤتمر الأوروبي للسرطان في برشلونة في إسبانيا، أنهم رصدوا نشاطا للجين المسمى «تروب ـ 2» في نطاق واسع غير معهود من الأورام الشائعة، ومنها أورام سرطانات الثدي والقولون والمعدة والرئة والبروستاتا والمبيض والبنكرياس.

ويأمل العلماء في توظيف كشفهم الجديد في تطوير أدوية من الأجسام المضادة لمكافحة نشاط الجين وتقليل نمو الأورام أو إيقافه، وخصوصا لعلاج سرطان البنكرياس الذي لا يوجد دواء فعال ضده. وقال البرتي «إن أولى الاختبارات على العلاجات بالأجسام المضادة للتقليل من نشاط (تورب ـ 2) ستبدأ في نهاية هذا العام»؛ وهو يتوقع أن تكون في متناول الجمهور في غضون خمسة أعوام.