يشارك العديد من قادة لبنان اليوم الجمعة في مراسم تشييع جنازة النائب أنطوان غانم الذي قتل الأربعاء الماضي في تفجير بالضاحية الشرقية لبيروت، وسط دعوات بين المعارضة والمولاة إلى التهدئة لمرور الانتخابات الرئاسية.

ويتزامن تشييع النائب البرلماني مع تأكيد حكومة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة على إجراء انتخابات الرئاسة اللبنانية في موعدها، مؤكدة على أن التفجير الذي أودى بحياة غانم يزيدها تصميما على تنظيم تلك الانتخابات.

غير أن مصادر سياسية قالت إن جلسة البرلمان المقرر عقدها الأسبوع المقبل لاختيار خلف للرئيس إميل لحود لن يتاح لها النصاب القانوني اللازم لإجراء التصويت ولذلك فإن الانتخاب سوف يتأجل.

وقال مصدر رفيع في المعارضة: مازالت الأمور تحت السيطرة، مضيفا بأنه مازال من الممكن التوصل إلى توافق بشأن من سيخلف لحود.