نقل دبلوماسيون نرويجيون عن أحد المسؤولين الإسرائيليين البارزين عرضاً لحماس بإجراء اتصالات مباشرة للتوصل لاتفاق تهدئة شامل في الضفة الغربية.

وكانت «الشرق الأوسط» كشفت عن قيام مجموعة من الحاخامات اليهود بالتوسط بين حماس والحكومة الإسرائيلية بشأن التهدئة. من ناحية ثانية يواصل رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية مباحثاته مع ممثلي الفصائل الفلسطينية حول سبل التوصل لتهدئة مع الكيان الصهيوني. والتقى هنية الليلة قبل الماضية بوفد يمثل «لجان المقاومة الشعبية» لبحث إمكانية التوصل للتهدئة.

وكان هنية قد التقى مساء يوم الثلاثاء الماضي بوفد يمثل قيادة الجهاد الإسلامي للتباحث حول نفس القضية. وأشارت مصادر إلى أنه من المتوقع أن يعقد هنية في الأيام المقبلة المزيد من اللقاءات مع ممثلي الفصائل الفلسطينية لبحث شروط هذه التهدئة.