بدأ قائد القيادة المركزية الأمريكية، الأدميرال ويليام فالون الذي يشرف على القوات الأمريكية في وسط آسيا، والشرق الأوسط فضلاً عن القرن الإفريقي، جولة لتوحيد صفوف الحلفاء العرب لمواجهة إيران، وتزامنت جولة فالون التي تستغرق عشرة أيام وتشمل البحرين، وسلطنة عُمان، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والكويت، وقطر بجانب العراق وأفغانستان، مع التهديد الذي أطلقه وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنر للاستعداد للحرب على إيران.

وسيرفع الأدميرال، خلال الزيارة مناشدة شخصية إلى قادة تلك الدول للتصدي إلى طموح الجمهورية الإسلامية ومساعي توسيع نطاق نفوذها الإقليمي وطموحها النووي.

وقال فالون: إن الولايات المتحدة تسعى إلى خلق جبهة موحدة في الخليج للرد على “السلوك الإيراني المهيمن.”

ويحمل القائد العسكري الأمريكي رسالة مفادها أن دول الخليج جبهة أمامية محورية لردع إيران، التي تسيطر على السواحل الشمالية للخليج وقد تهدد خطوط نقل النفط في خليج هرمز، حال مهاجمتها.