قالت منظمة مدافعة عن الديمقراطية يوم الجمعة إن الانتخابات الأخيرة بالمغرب رافقتها عدة تقارير عن الفساد.

وقالت منظمة ديموكراسي ريبورتينج انترناشونال (مقرها في برلين) في تقرير تمهيدي عن الانتخابات التي جرت في السابع من سبتمبر: إن كثيرا من السياسيين ومنظمات المجتمع المدني شكوا من ممارسات مرتبطة بالفساد وتفضيل مسؤولين حكوميين لمرشحين بعينهم.

وقالت منظمة ديموكراسي ريبورتينج انترناشونال إن الانتخابات كانت أكثر شفافية من تلك التي جرت قبل نحو خمس سنوات غير أن الحكومة لم تعلن حتى الآن إحصاء مفصلا لعدد الأصوات في كل دائرة، مضيفة أن “مثل هذه النتائج المفصلة ستسمح للجميع بالتحقق من سلامة النتائج الإجمالية”.”

وأن “الانتخابات جرت في ظل نظام انتخابي معقد يجعل من شبه المستحيل على أي جماعة الحصول على الأغلبية”.

وقالت ديموكراسي ريبورتينج انترناشونال “جمع النظام الانتخابي في النهاية الأوجه السلبية لأنظمة انتخابية مختلفة دون أن يجمع مزاياها”