توعدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة  حماس بمفاجآت تربك قوات الاحتلال في حال اجتياح قطاع غزة، في وقت نجا مقاومان فلسطينيان من عملية اغتيال في مخيم جباليا شمال القطاع.

وفي هذه الأثناء، أعلنت كتائب القسام في مؤتمر صحافي في مدينة غزة، أمس، أقصى درجات الاستنفار لصد أي عدوان محتمل على القطاع، وتنفيذ خطة الدفاع عن القطاع مع أول خطوة يخطوها الاحتلال.

وشددت الكتائب، على لسان المتحدث باسمها  أبو عبيدة ، على أنها تمتلك خطة دفاع عن القطاع ستذهل الاحتلال وتربك حساباته.

واعتبر أن  إقدام الاحتلال في العدوان على غزة يبشّر بإضافة أصدقاء جدد للجندي الأسير  جلعاد شاليت في قبضة القسام ، مؤكدا على أن الكتائب  ستبقى متمسكة بصفقة مشرفة للأسرى التي سيخرج من خلالها أكبر عدد من الأسرى الفلسطينيين .

وأشار أبو عبيدة إلى وجود تنسيق أمني عال جداً مع كافة الفصائل والمقاومين ولكن لم يصل الحد إلى وجود غرفة عمليات مشتركة.