قرر الرئيس الأمريكي جورج بوش الموافقة على توصيات قائد القوات الأمريكية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس الداعية إلى خفض محدود لهذه القوات من 20 إلى 15 لواء مقاتلاً بحلول يوليو 2008.

وكان الجنرال بترايوس أوصى هذا الأسبوع أمام الكونجرس بالسماح بعودة 2200 جندي من مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) ابتداءا من سبتمبر، ولواء واحد من القوات البرية بحلول رأس السنة الميلادية وبخفض عدد الألوية المقاتلة من 20 لواء إلى 15 لواء بحلول صيف 2008.

وبحسب وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، يفترض أن يمثل هذا القرار خفضاً لعدد الجنود الأمريكيين المنتشرين في العراق بما لا يقل عن 21500 جندي.

من جهة أخرى أقام مناهضو الحرب في العراق، وباشتراك عدد كبير من منظماتهم، مؤتمراً صحافياً آخر أعلنوا فيه بدء أسبوع من التظاهر ضد الحرب وضد سياسات الإدارة الأمريكية في العراق. وسوف تنطلق مظاهرة كبيرة حصل أصحابها على إذن من السلطات بمشاركة 10 آلاف شخص، إلا أنه من المتوقع حضور أضعاف هذا العدد لا سيما بعد توفير حافلات تقلهم من مدن وولايات أخرى.