انعقدت بمدينة فاس الأصيلة الدورة الخامسة عشرة لمجلس إقليم الدائرة السياسية تحت اسم “دورة عمر محب” إكراما وتقديرا لهذا الرمزالسياسي بالإقليم، وذلك يوم الأحد 26 شعبان 1428 هـ الموافق لـ 9 من شهرشتنبر 2007 م.

وقد افتتحت الدورة بكلمة عن المجلس التنظيمي للإقليم ذكَّرت بالثوابت التربوية للجماعة باعتبارها أهم المرتكزات في عملنا السياسي والدعوي.. تلتها كلمة الكتابة الإقليمية التي تطرقت لظروف المرحلة دوليا ووطنيا وداخليا، وما يستوجبه العمل السياسي تبعا لكل ذلك من تحديات على المستوى العام والخاص. أعقب ذلك عرض التقرير السنوي لموسم 2006/2007 للمصادقة بعد مناقشة مستفيضة لمعطياته، تضمنت مجموعة من الملاحظات والتعقيبات والاقتراحات..

وفي الجزء الثاني من الأشغال تم عرض مشروع البرنامج السنوي لموسم 2007/2008 في مفاصله وخطوطه العريضة، حيث دُعِّم بمجموعة إضافات وتعديلات مقترحة..

وخلال أشغال المجلس تم تخصيص فقرتين: الأولى تكوينية حول تقييم الأعمال على أساس مؤشرات واضحة ودقيقة، والثانية خُصصت لتحليل الوضع السياسي الراهن..

وخُتِم البرنامج بتلاوة التوصيات والبيان الختامي للدورة.