منعت السلطات الأمنية الأردنية أمس الأحد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين من دخول المملكة للمشاركة في مهرجان “القدس لنا” الذي تقيمه نقابة المهندسين الأردنيين والتي تعد من أكبر النقابات المهنية في الأردن.

وكان يفترض أن يقدم الشيخ الفاضل رائد صلاح الكلمة الأولى في جلسة الافتتاح التي التأمت أمس للحديث عن مدينة القدس والأقصى الشريف والخطر المحدق الذي يتهدد المدينة جراء الحفريات المتواصلة فيها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

واعتبرت نقابة المهندسين أنه “لا يجوز منع صلاح من دخول الأراضي الأردنية فهو فلسطيني وعربي وإن كان يحمل الجنسية الإسرائيلية”. وقال رئيس لجنة الحريات في النقابة ميسرة ملص إن: “النقابة لم تبلغ بأي أسباب تحول دون دخول صلاح”. واعتبر أن: “خطوة الأجهزة الأمنية مخالفة للقانون”.

ويذكر أن سلطات الاحتلال اعتقلت صلاح مرات عديدة بسبب دفاعه المستمر عن المقدسات الإسلامية في فلسطين.