منظمة مراسلون

بلا حدود

دفاعا عن حرية الصحافة

أبرز انتهاكات حرية الصحافة في المغرب من 30 تموز/يوليو 1999 إلى الأول من أيلول/سبتمبر 2007

1999تشرين الثاني/نوفمبر 1999  أجبر رئيس تحرير المجلة الأسبوعية لو جورنال علي لمرابط على الاستقالة إثر تعرّض إدارة هذه المجلة للضغوطات.

09/12/1999  احتجزت السلطات عدداً من كورييه أنترناسيونال لمدة أسبوع قبل توزيعه لتضمنه مقالاً للصحافي المغربي علي لمرابط بعنوان “الرجال يمضون، والنظام باقٍ”.

200005/02/2000  صادرت السلطات المجلتين الأسبوعيتين الفرنكوفونيتين لو ريبورتير ولو كوتيديان دو ماروك/إيكونومي فضلاً عن الصحيفة الصادرة باللغة العربية المستقيل لإصدارها مذكّرة لقائد الحركة الإسلامية العدل والإحسان الشيخ عبد السلام ياسين.

15/02/2000  منعت السلطات عدداً من جون أفريك  لانتيليجان يتضمن مقالاً بقلم المثقف المغربي عبد الله لبداوي تساءل فيه حول قدرة الملك محمد السادس على إجراء إصلاحات فعلية.

04/03/2000  صدر قرار عن وزارة الداخلية يقضي بحجب صدور الصحيفة الفرنسية لو فيغارو من الأكشاك المغربية لتضمنها مقالاً بعنوان “أسرار صديق الملك” الذي يقدّم كتاب الطبيب الشخصي للملك حسن الثاني فرانسوا كليريه “جواد الملك” “Le Cheval du roi”.

15/04/2000  منعت المجلتان الأسبوعيتان لو جورنال والصحيفة الصادرتان في فرنسا عن دخول الأراضي المغربية. فقد عرضت لو جورنال في عددها الأخير اللقاء الذي أجرته مع رئيس الحركة الاستقلالية الصحراوية جبهة البوليساريو محمد عبد العزيز.

06/07/2000  منعت الشرطة طبع العدد الأول من المجلة الأسبوعية الخاصة الأسبوع الصحافي بمحاصرتها المطبعة. إلا أن وزارة الداخلية لم تتقدّم بأي تبرير لهذا التدبير.

10/10/2000  من 8 إلى 10 تشرين الأول/أكتوبر، حكم على الصحافيين جوزف توال وجان  مارك بيت وميشال برناسكوني العاملين في محطة فرانس 3 بالتزام محل إقامتهم في الراشدية (الشرق) إثر تغطيتهم حج جمعية منتدى الحرية والعدالة إلى سجن تازمامارت.

02/12/2000  أصدرت السلطات المغربية قراراً يقضي بمنع المجلات الأسبوعية لو جورنال والصحيفة ودومان بتهمة “انتهاك استقرار الدولة” استناداً إلى المادة 77 التي تلحظ إمكانية منع صحيفة أو دورية بموجب قرار صادر عن رئيس الوزراء في حال انتهاكها للأسس المؤسساتية السياسية أو الدينية السائدة في المملكة. وقد أصدرت الصحف الثلاث رسالة منسوبة إلى المعارض السابق محمد البصري تشير إلى تورّط اليسار المغربي في انقلاب العام 1972 الذي استهدف الملك حسن الثاني.

12/10/2000  أعلمت السلطات المغربية مراسلة المحطة القطرية الجزيرة إقبال إلهامي بأنها لم تعد تستطيع ممارسة مهنتها في البلاد.

14/12/2000  صادرت السلطات عدداً من كورييه أنترناسيونال ينطوي على ملف حول المغرب خصصت أربع صفحات منه لمساهمات مدراء جورنال والصحيفة ودومان الممنوعة.

200123/01/2001  تعرّض مصوّر صحيفة الاتحاد الاشتراكي هنّودة طيبي للاستجواب على يد شرطة الدار البيضاء إثر تصويره محيط قسم برنوسي.

01/03/2001  حكم على مدير النشر في جورنال إيبدومادير أبو بكر الجامعي ورئيس تحريرها علي عمار بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وشهرين على التوالي وتسديد تعويض وقدره مليوني درهم (أي ما يعادل 179000 يورو) وغرامة وقدرها 10000 درهم (أي ما يعادل 892 يورو) بتهمة “التشهير”. وقد تعرّض الرجلان للملاحقة القضائية إثر إصدارهما ملفاً يتهم وزير الخارجية محمد بن عيسى باختلاس الأموال العامة فيما كان سفيراً للمغرب في الولايات المتحدة الأمريكية.

19/03/2001  منعت السلطات المغربية توزيع العدد 1528 من المجلة الأسبوعية الإسبانية كامبيو 16.

06/04/2001  صادرت السلطات العدد 34 من رسالة الفتوة. ففي العام 2002، لم يسمح بتوزيع هذه المجلة الأسبوعية على أكشاك الصحف.

17/05/2001  صادرت السلطات عدداً من المجلة الأسبوعية الفرنسية كورييه أنترناسيونال.

22/07/2001  منعت السلطات توزيع الصحيفة الإسبانية إيل بايس.

06/09/2001  احتجزت السلطات مئتي نسخة من الصحيفة الإسبانية إيل موندو في مطار الدار البيضاء.

31/10/2001  احتجزت المجلة الأسبوعية الفرنسية لو كانار أنشينيه عند الموزّع سوشيبرس إثر نشرها مقالاً بعنوان ” Sa Majetski M6″.

21/11/2001  حكم على مدير النشر في دومان ماغازين علي لمرابط بالسجن لمدة أربعة أشهر وتسديد غرامة وقدرها 30000 درهم (أي ما يعادل 2676 يورو) بتهمة “نشر معلومات كاذبة تنتهك الأمن العام أو قد تنتهكه”.

17/11/2001  أخضعت قوى الأمن مراسل المجلة الأسبوعية الصادرة باللغة العربية والتابعة لليسار المتطرّف العمل الديمقراطي في الصحراء الغربية نور الدين ظريف للاستجواب.

21/12/2001  صادرت السلطات المجلة الأسبوعية دومان ماغازين.

23/11/2001  منعت السلطات توزيع المجلة الأسبوعية الإسبانية أولا لتضمنها مقالاً وصوراً لشقيقة الملك محمد السادس لالا حسنى برفقة مصارع الثيران إيل ليتري.

200207/01/2002  تعرّض الصحافي العامل في المجلة الأسبوعية الصادرة باللغة العربية الأيام أنس مزور للاستجواب على يد عناصر من الاستخبارات فيما كان يزور أحد المعتقلين الإسلاميين في السجن المركزي في مدينة كنيترا (شمالي  غربي البلاد).

23/01/2002  لم توزَّع الصحيفة الفرنسية ليبراسيون على أكشاك الصحف نظراً إلى انطوائها على مقال بعنوان “مولاي رشيد. عطلة شقيقة الملك العزيزة”.

23/01/2002  طردت السلطات المغربية الصحافي البريطاني المستقل نيكولاس بلهام الذي توجه إلى المملكة لإجراء تقرير حول الهجرة لمحطة بي بي سي.

14/02/2002  أصدرت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء قراراً يقضي بالحكم على مدير النشر في جورنال إيبدومادير أبو بكر الجامعي ورئيس تحريرها علي عمار بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وشهرين مع وقف التنفيذ على التوالي، فضلاً عن تسديد تعويض بقيمة 500000 درهم (أي ما يعادل 44636 يورو) وغرامة تبلغ 10000 درهم (أي ما يعادل 892 يورو).

07/03/2002  لم توزَّع المجلة الأسبوعية الفرنسية في أس دي في أكشاك الصحف لأن هذا العدد كان ينطوي على ملف من عدة صفحات بعنوان “الرجل الذي يرفض أن يكون ملكاً”.

08/03/2002  خضع الصحافي العامل في الصحيفة الإسبانية إيل بايس إيغناسيو شمبريرو للتتبع منذ وصوله إلى الرباط لكتابة مقالات حول الصحراء الغربية.

14/03/2002  منع مفوّض شرطة المصوّرة زليخة أسابدون العاملة في الصحيفة العربية الاتحاد الاشتراكي عن تغطية تظاهرة في الرباط.

06/05/2002  صادر عناصر من الشرطة بلباس مدني 8000 نسخة من العدد 15 من المجلة التي تصدر كل ثلاثة أشهر وجهة نظر من مطبعة نجاح علماً بأن هذا العدد ينطوي على ترجمة لمؤتمر صحافي نظّمه مولاي هشام ابن عم الملك في فرنسا في أيار/مايو 2001 وأعلن فيه أنه يفترض بالمملكة المغربية اللجوء إلى “الإصلاح”.

12/07/2002  منعت السلطات المصوّر العامل في جورنال إيبدومادير كريم سلماوي عن التوجه إلى ساحة المشوار (الواقعة مقابل القصر الملكي في الرباط) حيث يجري الاحتفال الرسمي بالزواج الملكي.

23/10/2002  منعت السلطات علي عمار ومعاد راندي العاملين في جورنال إيبدومادير عن مغادرة البلاد.

200330/03/2003 – منعت السلطات مراسلة الجزيرة إقبال إلهامي عن نشر موضوع حول تظاهرة ضد الحرب في العراق.

17/04/2003  منعت السلطات علي لمرابط عن مغادرة البلاد.

21/05/2003  احتجز علي لمرابط في سجن ساليه إثر الحكم عليه بالحبس لمدة أربعة أعوام وبتسديد غرامة وقدرها 20000 درهم (أي ما يعادل 1783 يورو) كما علّقت صحيفتاه دومان ماغازين ودومان نهائياً.

05/06/2003  تعرّض مدير النشر في المجلة الأسبوعية الناطقة باللغة العربية الأسبوع مصطفى علاوي للتوقيف في 5 حزيران/يونيو في منزله. ومن ثم، احتجز قيد التحقيق إثر نشره رسالة صادرة عن جماعة مجهولة تعلن مسؤوليتها عن اعتداءات ارتكبت في 16 أيار/مايو في الدار البيضاء. أخلي سبيله في 12 تموز/يوليو.

04/08/2003  حكم على مدير المجلة الأسبوعية الشرق محمد الهرد بالسجن لمدة ثلاثة أعوام فيما حكم على المحرر عبد المجيد بن طاهر ومدير المجلة الأسبوعية الحياة المغربية مصطفى قشنني بالسجن لمدة عام بتهمة “التحريض على العنف” إثر نشرهم نصاً للإسلامي زكريا بو غرارة.

13/09/2003  لم توزّع المجلة الأسبوعية زي إيكونومست. وأكد المسؤولون عن هذه المجلة في لندن أن التأخير في التوزيع لا يعود إلى أخطاء تقنية وإنما إلى صدور مقال حول استخدام الملك محمد السادس والرئيس المصري حسني مبارك للحركات والأحزاب الإسلامية. ولم يسمح بتوزيع هذه المجلة إلا في 17 أيلول/سبتمبر.

03/09/2003  حكم على مدير المجلة الأسبوعية الحياة المغربية مصطفى قشنني بالسجن لمدة عامين بتهم “الإخلال الواجب للملك”، و”انتهاك النظام الملكي”، و”التحريض بواسطة المطبوعات على أعمال من شأنها أن تمس بالأمن الداخلي”. أما المحررين عبد العزيز جلولي وميلود بوطريكي فحكم عليهما بالسجن لمدة عام ونصف. ويتعرّض هؤلاء الرجال الثلاثة للملاحقة القضائية لنشرهم لقاء مع العضو في الحركة الإسلامية العدل والإحسان محمد العبادي.

200402/04/2004  حكم على مدير المجلة الأسبوعية الأهالي أنس غنون بالسجن لمدة عشرة أشهر بتهمة “التشهير”. وقد أطلق سراحه بموجب كفالة في 4 آب/أغسطس 2004.

29/09/2004  حكمت محكمة الاستئناف على مدير المجلة الأسبوعية أخبار الأسبوع أنس تاديلي بالسجن لمدة عام وبتسديد غرامة تبلغ 10000 درهم (أي ما يعادل 892 يورو) بتهمة “التشهير” بأحد الوزراء.

16/04/2004  تعرّض الصحافي تور داغفين دومرسنس والمصوّر فردريك رفم العاملين في الصحيفة الناروجية ستافانغر أفتنبلاد للاستجواب في الرباط فيما كانا يجريان لقاءات حول مسألة الصحراء الغربية.

2005كانون الثاني/يناير 2005  علّقت السلطات المجلتين الأسبوعيتين الحياة المغربية والشرق لمدة ثلاثة أشهر تطبيقاً للقرار القضائي الصادر منذ أكثر من عام والباطل بعفو ملكي.

12/01/2005  لم يسمح للصحافي علي لمرابط بإصدار مجلة أسبوعية جديدة.

12/04/2005  حكم على علي لمرابط بالمنع عن مزاولة مهنة الصحافة لمدة عشرة أعوام إثر رفع الناطق باسم جمعية أهالي ضحايا القمع الصحراويين في مخيّمات تيندوف شكوى “التشهير” ضده.

نيسان/أبريل 2005  حكم على مدير المجلة الأسبوعية كواليس الريف حميد نعيمي بالسجن لمدة ثلاثة أعوام وبتسديد غرامات في عدة قضايا “تشهير” في محاكم مدينة نادور (شمالي البلاد). وكان قد توقف النظر في معظم هذه القضايا التي تعود إلى العام 1998.

نيسان/أبريل 2005  تعرّض الصحافيين المستقلين الناروجيين آن تورهيلد نيلسن ورادموند ستاينسفاغ للاستجواب في الصحراء الغربية.

25/05/2005  عمدت القوى الأمنية إلى الاعتداء على الفني العامل في محطة لعيون المحلية سلامة زوكاني في الصحراء الغربية.

27/05/2005  طرد مراسل محطة الجزيرة عبد السلام رزاق من مطار لعيون في الصحراء الغربية.

02/06/2005  طردت الصحافية العاملة في الصحيفة الصادرة بلغة الباسك بيريا ماريا كريستينا بيراسان من الصحراء الغربية.

28/06/2005  خضع مدير النشر في المجلة الأسبوعية الأسبوعية الجديدة عبد العزيز كوكاس للتحقيق بتهمة “المس بالنظام الملكي” إثر نشر المجلة مقالاً بقلم الناطقة باسم الحركة الإسلامية العدل والإحسان ناديا ياسين. ولا تزال القضية قائمة.

29/12/2005  حكم بالاستئناف على كل من مدير النشر في المجلة الأسبوعية تيل كيل أحمد بنشمسي ورئيس قسم المحليات فيها كريم بخاري بالسجن لمدة شهرين مع وقف التنفيذ وبتسديد غرامة وقدرها 800000 درهم (أي ما يعادل 71 331 يورو) بتهمة “التشهير”.

200602/02/2006  لم توزَّع الصحيفة الإسبانية إيل موندو بسبب ورود مقال للصحافي علي لمرابط فيها بعنوان “محمد السادس يسجن والدته لأنه لها عشيق”.

07/02/2006  أصدرت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء قراراً يفرض على المجلة الأسبوعية تيل كيل دفع غرامة وقدرها 500000 درهم (أي ما يعادل 44604 يورو) بتهمة “التشهير”.

14/02/2006  وقعت تظاهرات معادية أمام مقر جورنال إيبدومادير إثر سريان شائعات تتهم هذه المجلة بنشر الرسوم الكاريكاتورية الدانماركية للنبي محمد.

09/05/2006  أصدرت محكمة الاستئناف قراراً يقضي بسجن مدير النشر في صحيفة المشعل ادريس شحتان لمدة عام مع وقف التنفيذ وتسديده غرامة بتهمة التشهير إثر نشره رسماً كاريكاتورياً ومقالة ساخرة حول الحياة الخاصة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

24/10/2006  منع الصحافيان الناروجيان آن تورهيلد نيلسن ورادموند ستاينسفاغ عن دخول الصحراء الغربية.

07/11/2006  تعرّض المساهم في جورنال إيبدومادير والصحيفتين الإسبانيتين إيل موندو وإيل فارو دو شوتا جمال وهبي للاستجواب لالتقاطه صوراً أمام محكمة الدرجة الأولى في تطوان (الشمال).

20/12/2006  تعرّضت المجلة الأسبوعية نيشان للمصادرة بتهمة “المس بالإسلام” بسبب تضمّن عدد 9  15 كانون الأول/ديسمبر ملفاً بعنوان “نكت: كيف يسخر المغاربة من الدين والجنس والسياسة”.

200715/01/2007  حكم على مدير النشر في المجلة الأسبوعية الصادرة باللغة العربية نيشان ادريس كسيكس والصحافية سناء العاجي بالسجن لمدة ثلاثة أعوام مع وقف التنفيذ وبتسديد غرامة تبلغ 80000 درهم (أي ما يعادل 7134 يورو) بتهمتي “المس بالدين الإسلامي” و”نشر وتوزيع كتابات منافية للأخلاق والآداب”. كذلك، تعرّضت المجلة الأسبوعية للتعليق لمدة شهرين.

18/01/2007  أجبر أبو بكر الجامعي وفهد العراقي على الاستقالة من جورنال إيبدومادير إثر الحكم عليهما بتسديد غرامة فادحة يعجزون عن دفعها في 16 شباط/فبراير.

19/02/2007  خضع المصوّر السويدي لارس بيورغ للاستجواب في لعيون ومن ثم للطرد من الصحراء الغربية.

17/07/2007  خضع مدير النشر في المجلة الصادرة باللغة العربية الوطن الآن عبد الرحيم أريري والصحافي العامل فيها مصطفى حرمة الله للاستجواب في منزليهما. ومن ثم، احتجزا على ذمة التحقيق لمدة ثمانية أيام أدينا على إثرها بتهمة “إخفاء مستندات تم الحصول عليها بواسطة الجريمة”.

04/08/2007  تعرّضت المجلتان الأسبوعيتان نيشان وتيل كيل للمصادرة فيما خضع مدير نشرهما أحمد رضا بنشمسي للاستجواب لوقت طويل أدين على إثره بتهمة “الإخلال بالاحترام الواجب للملك”.

15/08/2007  حكم على الصحافي العامل في المجلة الأسبوعية الوطن الآن مصطفى حرمة الله بالسجن لمدة ثمانية أشهر فيما حكم على مدير النشر في المجلة عبد الرحيم أريري بالسجن لمدة ستة أشهر مع وقف التنفيذ.