بسم الله الرحمان الرحيمجماعة العدل والإحسان بالبيضاء

منطقة سيدي عثمان

البيضاء في 31-08-2007

بيان

في سابقة خطيرة من نوعها وفي إطار الهجمة المخزنية الشرسة التي دشنها المخزن المغربي منذ شهور ضد جماعة العدل الإحسان بمختلف مدن المغرب، والتي لم يسلم منها حتى الأطفال والنساء، وبعد الفشل الذريع الذي عرفته كل المحاولات للحد من تحرك الجماعة، أقدمت أربعة عناصر من المخابرات المغربية مساء يوم الأربعاء 29 غشت 2007 على الإعتداء على الأخت يهام سمون زوجة الأخ نور الدين شفيق أحد رموز الجماعة بالبيضاء حيث أمطروها بوابل من السب والشتم والكلمات النابية والتهديدات أمام مرأى ومسمع من جميع المارة وجيران الحي (انظر البلاغ الصادر عن الأستاذ نور الدين شفيق).

وتجدر الإشارة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها الأخ وزوجه للاستفزازات والمضايقات من طرف أذناب المخزن.

إننا في جماعة العدل والإحسان بمنطقة سيدي عثمان إذ نستنكر هذه التصرفات الرعناء واللامسؤولة نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

1- إدانتنا الشديدة لهذا الفعل الدنيئ واللامسؤول من طرف عناصر المخزن.

2- تحميلنا المسؤولية الكاملة للمخزن المغربي عما قد يقع للسيد نور الدين شفيق وزوجه.

3- مناشدتنا المنظمات والهيئات الحقوقية الوطنية والدولية من أجل التدخل والتنديد بمثل هذا السلوك وأمثاله.

4- تنديدنا بكل الخروقات التي تستهدف أبناء الجماعة وبناتها.

5- عزمنا اتخاذ كافة الأشكال الاحتجاجية تجاه كل فعل يستهدف المس بأعضاء الجماعة.

6- تأكيدنا أن مثل هذه التصرفات لن تزيد الجماعة إلا قوة وثباتا ومضيا على طريق الحق.

وإنها لعقبة وإقتحام حتى النصر

وحسبنا الله ونعم الوكيل