قال الرئيس اللبنانى اميل لحود انه سيعين حكومة مؤقتة برئاسة قائد الجيش و تضم ستة أو سبعة وزراء مدنيين إذا لم يتمكن الزعماء اللبنانيون المتنافسون من التوصل لاتفاق.وقال محللون إن مثل هذه الخطوة من قبل لحود ستفضى إلى وجود حكومتين على افتراض أن قائد الجيش العماد ميشيل سليمان سيقبل بالمهمة.

وبموجب الدستور يتعين أن ينعقد البرلمان يوم 25 سبتمبر لاختيار خليفة للرئيس لحود الذي تنتهي ولايته منتصف ليل الثالث والعشرين من نوفمبر المقبل.

لكن حتى الآن لا توجد علامة على التوصل إلى تسوية للصراع السياسي بما يسمح بالمضي قدما في التصويت.

وفى إشارة إلى حكومة السنيورة قال لحود في بيان له إن الحكومة التي لا تزال قائمة وهي غير دستورية وغير شرعية وغير ميثاقية لا يمكنها أن تستلم الحكم إذا ما تعذر انتخاب رئيس للجمهورية .